January 17, 2009

مازلنا نُقذَف بنيرانهم


كنت انتظر تنفيذ قرار وقف اطلاق النار الأحادي بشوق
الآن الساعة السابعة بتوقيتنا تم دخول وقت التنفيذ..
..
..
..
والآن (لنقل بعد دقيقتان للأمانة) من بعد موعد سريان قرار وقف اطلاق النار تم إطلاق القذائف على غزة..
!!!!!!!
ولما التعجب فهذه هي عهود اليهود..


كنت انتظر التفيذ بكل شغف رحمة بهم وبنا..
كنت أود أن ينجلي عن بيتنا شيء من هذا التوتر.. وددت لو تكف أمي عن هذه المرابطة اليومية.. وددت لو ينقشع ملامح التجهم اليومي من والديّ.. أصبح التوتر والعصبية والغيض هو كل ما يدور أمام تلك الشاشة..
صرت وأخواتي نآثر البقاء في غرفة أخرى لكي لا نعكر صفو المرابطة ولكي لا نصاب ببعض من هذه القذائف..

ربما تكون أنانية.. ولكن بصدق وددت أن يصدق اليهود لكي نستطيع أن نمارس حياتنا اليومية كالسابق..
رحمكم الله يا أهل غزة ورحمنا الله


الآن وبعد مضي 30 دقيقة من سريان قرار وقف اطلاق النار مازالت إسرائيل تطلق القذائف والنيران علينا..

11 comments:

ابراهيم القحطاني said...

من ينتظر وفاء عهود اليهود

مثل من ينتظر ان يبيض الديك

فكلها حكايات خياليه

Lad Of Murbah said...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
....
مو غريبة عاليهود
الله يكون بعون اهلنا في غزة الصراحة

اخوكـ : متابع

شخص said...

اليهود خانوا العهود والمواثيق منذ بعثة النبي وهذا ديدنهم ودينهم عليهم من الله ما يستحقونه ..
لكم الله يا أهل غزة ، إن لملمة الجراح وزيارة المنازل المهدمة لموتٌ آخر
فكم من عائلة كانت كثيراً أضحت واحداً أو لا واحد .

مسك الحياة said...

إبرهيم القحطاني:
صادق.. حتى المستحيلات الثلاث تظل ممكنة مقارنة بصدق ..اليهود


Lad Of Murbah:
وعليكم السلام والرحمة
خيانتهم أبد مو غريبة.. كل الغرابة إن صدقوا..
شاكرة مرورك الأول والدائم إن شاء الله..


شخص:
حالهم الآن أكثر إيلاما من وقت القصف..
الآن يقفون على الأطلال وياليت لو كانت فقط حطام.. بل هي جثامين معدومة الملامح..
رحمهم الله وصبرهم..

حنان احمد said...

تعرفين عام الفيل؟؟
من ذاك العام وهم خونة .. والى اليوم .. والى بعد بعد بعد بعد غد

اللهم زلزل عليهم الارض واطبق عليهم البحر وزدهم خوفا على خوف..

ندى الفجر said...

ربي يزلزل الأرض من تحتهم ويجمد الدم في عروقهم .، هم شعب ظالم منذ أن خلق الله الأرض ومشرد وفلسطين ليست من حقه وسيأتي اليوم الذي تسترد فيه فلسطين أراضيها مهما عملوا ..

Ophelia said...

حتى و إن توقف القصف على الأرض يا مسك .. القصف الذي في قلوب و ضمائر المكلومين في غزة لن ينقطع دويه و لن تخمد نيرانه و لو بعد حين.
كان الله في عونهم و ربط على قلوبهم.

دمتِ ,

المؤيد الكدم said...

باختصار

وفا ذئب وما وفت اليهود

فراشة المرج said...

سبحان الله
اليهودي يهودي
مهما مابرمنا معاه من عقود وعهود
يعني شو بيقوفون الحرب والنار صدق ؟
صح اعلنوا وخفت الحرب
لكن كلها جم يوم وراح يردون
ولا كانه صار شي او قالوا شي

نهايتهم قربت باذن الله
والله يمهل ولايهمل



تسلمين غناتي

Dubai Guy said...

I would repeat here what I wrote on Aisha's blog (http://www.7rouf.com/?p=481#comment-105219)

"Beggars are not choosers. And yes we are beggars. Wars are not won by words, how many arabs or muslim countries produce the weapons used by their own soldiers? As long as we depend on others for every thing, from our basic needs to sophistacated weapons, events like Gaza will keep repeating themselves"

مسك الحياة said...

حنان أحمد:
هم خونة ولا ميثاق لهم.. لا يقدموا أي جديد في إخلاقياتهم..
شاكرة مرورك الأول هنا..

ندى الفجر:
آمين.. وسيأتي ذلك اليوم لا محالة..

المؤيد الكدم:
أفبعد هذا التشبيه من تعليق!!
كفيت..

فراشة المرج:
نتوقع منهم كل سوء وخيانة.. ولكن بسبب ضغوطات العالم عليهم ربما يرتدعون من إعادة الكرة في الوقت الراهن.. يعني نتوقع السوء ولكن بعد فترة.. فالنستعد نفسياً..

Dubai Guy:
كلامك سليم ولا غبار عليه ولا أحد يستطيع تفنيد كلمة مما ذكرت.. إن كان إعتمادنا على أنفسنا فستقوى شوكتنا..
ولكن متى سيحدث؟؟ اليوم.. بكرة.. بعد سنة.. 5 سنوات.. ؟؟
وأثناء تلك العملية- عملية التغيير (لنفرض أنها بدأت جدلا) ما الذي يجب فعله.. أن نصمت على انتهاكاتهم وظلمهم حتى نقوى.. أم أن نرفض وننتفض..

التغيير شيء إيجابي ومهم لضمان عدم تكرار المآسي والمجازر ولكن ليس بأيدينا كشعب ولكن بيد ذوي الأمر منا.. اما الانتفاضة شي قد يعد سلبي ولكن هو ما نملكه..

Post a Comment