January 07, 2009

عودة للعمل + غزة

بالأمس عدت إلى العمل بعد إجازة أعياد الميلاد والسنة الجديدة والتي تزامنت مع أحداث غزة..
استقبلني الجميع في المؤسسة بعبارة Happy New Year
حقيقة استغربت.. واستنكرت.. ولو أني كنت أرد بـ (شكرا)ً.. إلا أن لسان حالي يقول أين أنتم وأين غزة!!؟؟
لا أحد يتحدث عن غزة.. وربما البعض لا يعرف كلمة غزة..


أخبرتني إحدى أخواتي بأنها سألت زميلتها إن كانت تعرف ما يحصل في غزة؟
فأجابتها: ما هي غزة.!!!!!
!!!!!!!!!!!!! (ألف تعجب)
شعرت حينها بأن هناك خطأ ما.. فينا أو فيهم أو في الإعلام..


الحمدلله أني صادفت قبل نهاية يومي من لديه علم عن غزة وأحداثها، موظفة مسلمة كندية المولد بنغلاديشية الأصل.. تبادلنا الحديث عن غزة وألمها وأخبرتني عن المظاهرة التي ذهبت إليها في المدينة لتعبر عن ألمها ورفضها لما يحصل لغزة.. وأخبرتني كيف كانت المظاهرة منظمة ولم يكن كما صوره الإعلام لنا من اشتباكات بين الفئة المؤيدة لغزة والفئة المؤيدة لإسرائيل..
واختتمت حديثها لي بأن أعلمتني بوجود محاضرات عامة تتحدث عن فلسطين وغزة ستقام في أماكن مختلفة في المدينة لتوعية الشعب بما يدور في غزة وبالإنتهاكات الإسرائيلية..


فهمت حينها أن الإعلام الغربي لا ينقل الصورة الحقيفية عن غزة وألمها..
فهمت حينها الدور القوي لهذه المظاهرات في توصيل بعض من صورة معاناة أهل غزة..
فهمت حينها أن علينا أن لا نستهين بهذه المبادرات وإن كانت بسيطة في نظر البعض أو غير مجدية..


فالرصاص إلي ما يصيب يدوش

14 comments:

اللغة اليابانية said...

لا تستغربي فالاعلام الغربي مسيطر بشكل رهيب على المؤسسات الاعلامية في كل مكان حتى في وطننا العربي

ميقات الذاكرة said...

نسبة كبيرة من الاعلام الغربي
مسيطر عليه من قبل اليهود .
فمثلا الاعلام الأمريكي تمت السيطرة عيه من قبل اليهود إدارة ومال ،

والآن اليهود يتجهون للإعلام الصيني بما أنها القوة الادمة على العالم !

لا تستغربي
لا تتعجبي



دمتم..

مسك الحياة said...

اللغة اليابانية:
لم ألاحظ سيطرته على الإعلام العربي إلا حديثاً..
ظننت في البداية أنها توجهات فردية في تقليد الغرب ولكن ظهرت بانها سيطرة ولو بشكل غير مباشر..
شاكرة لك حضورك الأول هنا^.^


ميقات الذاكرة:
صراحة كانت دهشتي كبيرة.. لأن صور أحداث غزة أبلغ من مئات الكلمات.. يكفي أن أرى صورة الأطفال في غزة لأوقن بأن هناك خطب ما..
المشكلة أن حتى هذه الصور لا تظهر لهم..
كل ما يظهر هو قصف حماس وقنابل إسرائيل..
واللوم المتبادل بينهم..
أما الضحايا فهم رقم يرتفع ويتجدد كل يوم فقط..

الحمدلله لله أن التقنية تعدت التلفاز وأصبح الإنترنت وسيلة قوية لإظهار زيف إعلامهم

لك الشكر الدائم على مرورك هنا أستاذ

Ophelia said...

اليهود يعلمون أهمية الإعلام لذلك سيطروا عليه .. و قبل مجازر غزة احتلت فرق من الجيش مباني التلفزيون في إسرائيل حتى تتحكم بما يتم نقله و تعتم على أعداد الجرحى و القتلى الحقيقية .. التسويق الإعلامي خدمهم كثيراً لذلك ستجدين من يعرف أدق التفاصيل عن الصهاينة و لا سيما الهولوكوست التي يجترونها إلى الآن في حين أنه لا يعرف عن الفلسطينيين سوى أنهم جماعة إرهابية عربية متخلفة تزعج الدولة المتحضرة و الديموقراطية إسرائيل.

سعيدة بأول تواجد لي هنا يا مسك :)

ريم حسن said...

سمعت أن قناة الجزيرة الناطقة باللغة الإنجليزية محجوبة عن بعض البلدان، مثل أمريكا!!!

وهذا حتماً يعني غياب لصوت الشارع العربي في القضية، فمعظم وسائل الإعلام هناك قد اعتنت بها الصهيونية وألجمت لسانها إلا عما لا يختلف مع أهدافها الصهيونية..


كما أن الشعب الغربي بطبيعته لا يهتم بالسياسة، ولا يبحث عن أخبارها، بعكس الشعب العربي الذي تربى في أوضاع مشتعلة، فصارت السياسة جزء لا يتجزأ من حياته..

جلست اليوم أتفكر في الحروب التي جرت خلال الفترة الماضية، ألبانيا، البوسنة والهرسك، الشيشان، أفغانستان، العراق، فلسطين، مالذي يجمع بينها؟؟؟

كلها حروب غير متكافئة ضد شعب مسلم أعزل!!!

أهذه أهدف سياسية؟ أم اقتصادية؟؟

هي دينية، مهما كانت الأسباب المعلنة..

فتنة عظيمة، لابد من الصمود، ومن توضيح الصورة الحقيقية لإسرائيل للعالم، فهذا أقصى ما يمكننا فعله، في ظل غياب الموقف العربي الفاعل!!


كم كرهنا من كوننا مفعولاً به!!!!!

شخص said...

نفع الله بك ، معالم تربيتك الصالحة تخرج بين أسطرك
أما الإعلام الغربي فهو المُسيطر وإعلامنا العربي مُغيب إلى حيث لا إفاقة من سُبات ..

مسك الحياة said...

Ophelia:
نعم فالتسويق الإعلامي يواليهم ويحرف كل الصور والأخبار لتظهرهم بصورة لا بأس بها..
ولكن مع هذا فالصورة الحقيقة تظهر للشعب من مصادر مختلفة.. أي أن الإعلام بدأ ينفلت من قبضتهم المحكمة قليلاً قليلاً..
أنا أسعد بتشريفك لي في أرضيتي المتواضعة..
أدام الله زياراتك ^.^


ريم حسن:
الفئة العامة من الشعب غير مهتم بالسياسة.. لذلك لا يبحث عن الصورة الحقيقية في هذه القضية ويكتفي بما يصله..
ولكن بسبب الإنفتاح والاندماج الحاصل في الغرب فإن الإهتمامات بدأت تتغير (بشكل بسيط).. لأن المهتمين وحماسهم يؤثر على الغير مهتمين ويثقفهم في هذه القضية..
ستظل هذه الحروب غير متكافئة حتى يحكم الله فيها وينصرنا.. أما عن التكافئ فلا تنتظريه بتاتاً..

أما عن الجزيرة الإنجليزية.. فهي تظهر ولكن ليست على كل الموجات.. وتحتاج إلى مستقبل معين..

تساؤلاتك مهمة ريم، ولكن مع الأسف لا أعلم متى نستطيع أن نقدم الأجوبة لها..
لك كل الود أخية


شخص:
جزاك الله خير.. (اللهم اجعلني خيرا مما يظنون)..
أما عن إعلامنا العربي.. فبما أنه وجدت قناة فاقت من سباتها فهذا يزرع الأمل بصحوة وإفاقة.. ربما بعيدة ولكن نظل نتفائل بها ولو بعد حين..
شاكرة لك مرورك الطيب

ليلى.ق said...

ماذا أقول ؟
حال مزري على الصعيد العربي والعالمي .. لا شيء يصب في مصلحتنا .

يدوعس said...

الإعلام الغربي له دور كبير في قلب الحقائق
و إلى الأن ليس لدينا التواجد الإعلامي المطلوب في الغرب

و الى ان يتم ذلك ستبقى الحقائق في الخفاء

مسك الحياة said...

ليلى.ق:
رغم جمهرة الشعوب وصراخهم الذي من المفروض أن يصب في مصالحنا..
إلا أن الإعلام الغربي دائما يحرف الحقائق.. والإعلام العربي مكتوم الصوت..
حال مزري بحق..
ومع هذا فالحقيقة تصل بصورة أو بأخرى ولو تأخر قليلا..


يدوعس:
صحيح.. تواجدنا في الغرب ليس بالكبير.. والإعلام الغربي يخفي الكثير.. ولكن زيف الإعلام بدأ ينكشف.. فالإنترنت أصبح أداة قوية لإظهار الحقيقة.. أي أن الحقيقة لم تعد مغطاة بغلاف الإعلام الغربي الزائف..

فراشة المرج said...

يبدا اليهود بالسيطرة على العالم
من خلال امريكا الظالمة
وللاسف الكثير م الدول العربيه تناضل امريكا وتقف معها بكل ود

هناك من يبحث عن مفاوضات سلم وقرارات لوقف الحرب
للاسف نجيد فن الحديث والوعود الكاذبة
ونخشى الاقبال في ساحة المعركة والجهاد ولو بكلمة الحق

الله المستعان
جزاك لله خيرا

فراشة المرج said...

اليكـِ هذا الحديث
وجدته للتو في بريدي
فهو يصف حالنا اليوم


قال صلى الله عليه وسلم: (يوشك الأمم أن تداعى عليكم، كما تداعى الأكلة إلى قصعتها، فقال قائل: ومن قلة نحن يومئذ؟ قال: بل أنتم يومئذ كثير، ولكنكم غثاء كغثاء السيل، ولينزعن الله من صدور عدوكم المهابة منكم، وليقذفن الله في قلوبكم الوهن، فقال قائل: يا رسول الله و ما الوهن؟ قال: حب الدنيا و كراهية الموت)

ســـــاره said...

هنا في كندا في محاولات لنصرة اهلنا في غزة والتضامن معهم من قِبَل الجاليات المسلمة .. قد يكون لها تأثير على المجتمع الكندي إللي والله مالاحظت اي رد فعل منهم اتجاه مايحدث في غزة !! وكأنهم يعيشون في دنيا غير الدنيا وزمن غير الزمن.. ولكننا نحاول وقد اسمعت لو ناديت حياً :)

مسك الحياة said...

فراشة المرج:
حديث الرسول هو تلخيص ما نحن فيه.. وما ينطق عن الهوى.. صلى الله عليك يا رسول الله..
بارك الله بك أخية.. الوقت الذي نعي فيه حقيقة حالنا سنتمكن حينها من نصرة غزة.. بغض النظر عن كل السيطرات الدولية..
جميل هو حضورك فراشة^.^


سارة:
مع الأسف هذه هي الحقيقة هنا.. رغم ارتفاع نسبة العرب والمسلمين إلا أن السيطرة الفعلية بيد اليهود لإرتفاع نسبتهم هنا أيضا..
وبسبب الإعلام الموالي لهم فإن الحقيقة لا تظهر كاملة مما جعل الناس مغيبة عن الواقع..نوعا ما..
أسعدني مرورك^.^

Post a Comment